الـحــــــــوزة الـشــــــارقـــــــيــة الــصــــــوتــيـــــــــة

 

للإتصال بنا

المكتبة الشارقية

موقع الكلمة الطيبة

الشيخ جعفر الشارقي البحراني

حياكم الله في موقع الحوزة الشارقية الصوتية / فضل العلم ووجوب طلبه: قال أمير المؤمنين (ع): يا جابر!.. قوام هذه الدنيا بأربعة: عالمٌ يستعمل علمه، وجاهلٌ لا يستنكف أن يتعلّم، وغنيٌ جوادٌ بمعروفه، وفقيرٌ لا يبيع آخرته بدنيا غيره، ثم قال أمير المؤمنين (ع): فإذا كتم العالم العلم أهله، وزهد الجاهل في تعلّم ما لابدّ منه، وبخل الغني بمعروفه، وباع الفقير دينه بدنيا غيره، حلّ البلاء وعظم العقاب * قال رسول الله (ص): أربع يلزمن كل ذي حجى وعقل من أمتي، قيل: يا رسول الله!.. ما هن؟.. قال: استماع العلم، وحفظه، ونشره عند أهله، والعمل به * قال الصادق (ع): منهومان لا يشبعان: منهوم علم، ومنهوم مال * قال السجاد (ع): إنّ طالب العلم إذا خرج من منزله لم يضع رجله على رطبٍ ولا يابسٍ من الأرض، إلا سبّحت له إلى الأرضين السابعة * قال الصادق (ع): كان فيما وعظ لقمان ابنه أنه قال له: يا بني!.. اجعل في أيامك ولياليك وساعاتك نصيبا لك في طلب العلم، فإنك لن تجد له تضييعاً مثل تركه * قال الصادق (ع): لست أحب أن أرى الشاب منكم إلا غادياً في حالين: إما عالماً أو متعلماً .. فإن لم يفعل فرّط، فإن فرّط ضيّع، فإن ضيّع أثم، وإن أثم سكن النار والذي بعث محمدا بالحق * قال أمير المؤمنين (ع): طالب العلم يشيّعه سبعون ألف ملك من مفرق السماء، يقولون: صلّ على محمد وآل محمد * قال الباقر (ع): ما من عبدٍ يغدو في طلب العلم أو يروح، إلا خاض الرحمة، وهتفت به الملائكة: مرحباً بزائر الله، وسلك من الجنة مثل ذلك المسلك * قال رسول الله (ص): فقيهٌ واحدٌ أشدّ على إبليس من ألف عابد * قال رسول الله (ص): مَن يُرد الله به خيراً يفقّهه في الدين * قال رسول الله (ص): مَن خرج من بيته ليلتمس باباً من العلم لينتفع به ويعلّمه غيره، كتب الله له بكلّ خطوةٍ عبادة ألف سنة صيامها وقيامها، وحفّته الملائكة بأجنحتها، وصلّى عليه طيور السماء، وحيتان البحر، ودواب البر، وأنزله الله منزلة سبعين صدّيقا، وكان خيراً له من أن كانت الدنيا كلها له فجعلها في الآخرة * سئل الصادق (ع) عن قوله تعالى: (فَلِلّهِ الْحُجَّةُ الْبَالِغَةُ) فقال: إنّ الله تعالى يقول للعبد يوم القيامة: أكنت عالما؟.. فإن قال: نعم، قال له: أفلا عملت بما علمت؟.. وإن قال: كنت جاهلا، قال له: أفلا تعلّمت حتى تعمل؟.. فيخصمه وذلك الحجة البالغة * قال أمير المؤمنين (ع): الشاخص في طلب العلم كالمجاهد في سبيل الله، إنّ طلب العلم فريضةٌ على كلّ مسلم، وكم من مؤمن يخرج من منزله في طلب العلم فلا يرجع إلا مغفورا * قال رسول الله (ص): من تعلّم بابا من العلم - عمل به أو لم يعمل - كان أفضل من أن يصلي ألف ركعة تطوعاً *  قال رسول الله (ص): إنّ العبد إذا خرج في طلب العلم ناداه الله عزّ وجلّ من فوق العرش: مرحبا بك يا عبدي!.. أتدري أي منزلة تطلب؟.. وأي درجة تروم؟.. تضاهي ملائكتي المقرّبين لتكون لهم قرينا، لأُبلّغنّك مرادك ولأُوصلنّك بحاجتك * قال رسول الله (ص): مَن خرج يطلب باباً من علم ليردّ به باطلاً إلى حق أو ضلالةً إلى هدىً، كان عمله ذلك كعبادة متعبّد أربعين عاما * قال الباقر (ع): قال أبو ذر - رض - في خطبته: يا مبتغي العلم!.. لا تشغلك الدنيا ولا أهلٌ ولا مالٌ عن نفسك، أنت يوم تفارقهم كضيف بتّ فيهم ثم غدوت عنهم إلى غيرهم، الدنيا والآخرة كمنزل تحوّلت منه إلى غيره، وما بين البعث والموت إلا كنومة نمتها ثم استيقظت عنها، يا جاهل!.. تعلّم العلم، فإنّ قلبا ليس فيه شيءٌ من العلم، كالبيت الخراب الذي لا عامر له * سئل أمير المؤمنين (ع) عن الخير ما هو؟.. فقال: ليس الخير أن يكثر مالك وولدك، ولكنّ الخير أن يكثر علمك ويعظم حلمك * قال أمير المؤمنين (ع): كل وعاء يضيق بما جعل فيه إلا وعاء العلم، فإنه يتّسع * قال أمير المؤمنين (ع): مَن عُرف بالحكمة لحظته العيون بالوقار * قال أمير المؤمنين (ع): المودة أشبك الأنساب، والعلم أشرف الأحساب * قال رسول الله (ص): مَن طلب علماً فأدركه كتب الله له كفلين من الأجر، ومَن طلب علماً فلم يدركه كتب الله له كفلاً من الأجر * قال رسول الله (ص): مَن أحبّ أن ينظر إلى عتقاء الله من النار فلينظر إلى المتعلّمين، فو الذي نفسي بيده، ما من متعلّم يختلف إلى باب العالم إلا كتب الله له بكلّ قدم عبادة سنة، وبنى الله بكل قدم مدينة في الجنة، ويمشي على الأرض وهي تستغفر له، ويمسي ويصبح مغفورا له، وشهدت الملائكة أنهم عتقاء الله من النار * قال رسول الله (ص): مَن طلب العلم فهو كالصائم نهاره، القائم ليله، وإنّ باباً من العلم يتعلّمه الرجل خيرٌ له من أن يكون له أبو قبيس ذهباً، فأنفقه في سبيل الله * قال رسول الله (ص): مَن جاءه الموت وهو يطلب العلم ليحيي به الإسلام، كان بينه وبين الأنبياء درجةٌ واحدةٌ في الجنة * قال رسول الله (ص): لئن يهدي الله بك رجلا واحدا، خيرٌ من أن يكون لك حمر النعم * قال رسول الله (ص): من غدا في طلب العلم أظلّت عليه الملائكة، وبورك له في معيشته، ولم ينقص من رزقه * قال رسول الله (ص): أيما ناشٍ نشأ في العلم والعبادة حتى يكبر، أعطاه الله يوم القيامة ثواب اثنين وسبعين صدّيقا * قال رسول الله (ص): من غدا إلى المسجد لا يريد إلا ليتعلّم خيرا أو ليعلّمه كان له أجر معتمر تام العمرة، ومن راح إلى المسجد لا يريد إلا ليتعلّم خيرا أو ليعلّمه، فله أجر حاجٍّ تامّ الحجّة * قال أحدهم: أتيت النبي (ص) وهو في المسجد متكّأ على برد له أحمر فقلت له: يا رسول الله!.. إني جئت أطلب العلم، فقال: مرحبا بطالب العلم، إنّ طالب العلم لتحفّه الملائكة بأجنحتها، ثم يركب بعضها بعضا حتى يبلغوا سماء الدنيا من محبّتهم لما يطلب * قال أمير المؤمنين (ع): كفى بالعلم شرفا أن يدّعيه مَن لا يحسنه، ويفرح إذا نُسب إليه، وكفى بالجهل ذمّاً يبرأ منه من هو فيه * قال السجاد (ع): لو يعلم الناس ما في طلب العلم لطلبوه ولو بسفك المهج، وخوض اللّجج، إنّ الله تعالى أوحى إلى دانيال: أنّ أمقت عبيدي إليّ الجاهل المستخفّ بحقّ أهل العلم، التارك للإقتداء بهم، وأنّ أحبّ عبادي عندي التقي الطالب للثواب الجزيل، اللازم للعلماء، التابع للحكماء، القابل عن الحكماء. ...... للإقتراحات والإستفسارات الدينية  jaashariqi@yahoo.com

أخي الكريم

أنت الزائر

السيد رضا الكلبيكانيالسيد علي السيستانيالسيد علي الخامنئيالشيخ جواد التبريزيالشيخ محمد أمين زين الدينالسيد روح الله الخمينيالسيد محمد سعيد الحكيمالسيد أبو القاسم الخوئيالسيد محمد حسين فضل اللهالسيد كاظم الحائريالشهيد السيد محمد باقر الصدرالشيخ الوحيد الخراسانيالشيخ فاضل اللنكرانيالسيد صادق الشيرازيالسيد محمد الشيرازي

الشيخ عبدالأمير الجمري المراحل الدراسية في الحوزات الشيعية الأستاذ الشيخ سليمان المدني
الشيخ عيسى قاسم  

مرحلة المقدمات

مرحلة السطوح المتوسطة
مرحلة السطوح العليا
مرحلة البحث الخارج
مجموعة دروس متفرقة
الشيخ أحمد العصفور
الشيخ حسين النجاتي الشيخ عبدالحسن آل طفل البحراني
السيد عبدالله الغريفي السيد جواد الوداعي

الشيخ محمد صالح الربيعي

السيد مجيد المشعل الشيخ محمد سند الشيخ شاكر الفردان الشيخ حميد المبارك الشيخ محمد الخرسي الشيخ ضياء زين الدين الشيخ عبدالنبي الحداد

 

استفسارات واقتراحات
  الشارقي  الشارقي  الشارقي  الشارقي  الشارقي  الشارقي  الشارقي  الشارقي  الشارقي  الشارقي  الشارقي  الشارقي  الشارقي  الشارقي  الشارقي  الشارقي  الشارقي  الشارقي  الشارقي  الشارقي  الشارقي  الشارقي  الشارقي  الشارقي  الشارقي  الشارقي  الشارقي  الشارقي  الشارقي  الشارقي  الشارقي  الشارقي  الشارقي  الشارقي  الشارقي  الشارقي  الشارقي  الشارقي  الشارقي  الشارقي  الشارقي  الشارقي  الشارقي  الشارقي  الشارقي  الشارقي  الشارقي  الشارقي  الشارقي